||   الموقع باللغة الفارسية   ||   شرح وتفسير بعض الأحاديث..   ||   لقد تم افتتاح الموقع أمام الزوار الكرام بتاريخ: 28/جمادی الأولی/ 1435 هـ.ق 1393/01/10 هـ.ش 2014/03/30 م   ||   السلام عليكم ورحمة الله.. أهلاً وسهلا بكم في موقع سماحة السيد جعفر مرتضى العاملي.. نود إعلامكم أن الموقع قيد التحديث المستمر فترقبوا المزيد يومياً..   ||  



الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

أخبار النشاطات والمتابعات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

التوجيهات والإرشادات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الحوارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

النتاجات العلمية والفكرية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الدروس

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

الصور والتسجيلات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز نشر وترجمة المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مختارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

مركز الطباعة والنشر

شريط الصور


  • الغدير والمعارضون لبنان جديد
  • الشهادة الثالثة
  • ابن عربي سني متعصب غلاف
  • رد الشمس لعلي
  • شبهات يهودي
  • سياسة الحرب غلاف
  • ظلامة ابي طالب غلاف
  • ظلامة ام كلثوم
  • زواج المتعة
  • الولاية التشريعية
  • كربلا فوق الشبهات جديد
  • علي ويوشع
  • طريق الحق
  • توضيح الواضحات
  • دراسات وبحوث في التاريخ والإسلام ط ايران
  • تخطيط المدن في الإسلام
  • تفسير سورة الماعون
  • تفسير سورة الكوثر (التاريخ العربي)
  • تفسير سورة هل أتى
  • تفسير سورة الناس(التاريخ العربي)
  • تفسير سورة الكوثر
  • تفسير سورة الفاتحة (التاريخ العربي)
  • السوق في ضل الدولة الإسلامية
  • سنابل المجد
  • سلمان الفارسي في مواجهة التحدي
  • الصحيح من سيرة الإمام علي ج 3
  • الصحيح من سيرة الإمام علي
  • صفوة الصحيح فارسي
  • رد الشمس لعلي
  • كربلاء فوق الشبهات
  • اكذوبتان حول الشريف الرضي
  • منطلقات البحث العلمي
  • مختصر مفيد
  • المقابلة بالمثل
  • ميزان الحق ط 1
  • ميزان الحق (موضوعي)
  • موقف الإمام علي (عليه السلام) في الحديبية
  • المراسم والمواسم _ إيراني
  • المواسم والمراسم
  • مقالات ودراسات
  • مأساة الزهراء غلاف
  • مأساة الزهراء مجلد
  • لماذا كتاب مأساة الزهراء (عليها السلام)؟!
  • لست بفوق أن أخطئ
  •  خسائر الحرب وتعويضاتها
  • علي عليه السلام والخوارج
  • ظاهرة القارونية
  • كربلاء فوق الشبهات
  • حقوق الحيوان
  • الحاخام المهزوم
  • الحياة السياسية للإمام الجواد
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع سيرة
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع
  • الحياة السياسية للإمام الحسن ع ايران
  • الحياة السياسية للإمام الرضا ع
  • إدارة الحرمين الشريفين
  • ابن عباس ـ ايران
  • ابن عربي سني متعصب
  • ابن عباس وأموال البصرة
  • دراسة في علامات الظهور مجلد
  • بلغة الآمل
  • براءة آدم (ع)
  • بنات النبي أم ربائبه غلاف
  • بنات النبي أم ربائبه
  • عرفت معنى الشفاعة
  • الصحيح1
  • الصحيح 2
  • الصحيح8
  • الجزيرة الخضراء
  • الجزيرة الخضراء
  • الصحيح
  • الغدير والمعارضون لبنان
  • الغدير والمعارضون
  • الأداب الطيبة المركز
  • الآداب الطبية في الإسلام
  • البنات ربائب
  • علامات الظهور
  • علامات الظهور قديم
  • أحيو امرنا
  • أهل البيت في آية التطهير
  • افلا تذكرون
  • ابوذر
  •  بنات النبي (صلى الله عليه وآله) أم ربائبه؟!
  • الإمام علي والنبي يوشع
  • براءة آدم (ع)
  • الغدير والمعارضون
  • الإمام علي والخوارج
  • منطلقات البحت العلمي
  • مأساة الزهراء عليها السلام

خدمات

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا



  • القسم الرئيسي : الأسئلة والأجوبة .

        • القسم الفرعي : الأسئلة العقائدية .

              • الموضوع : العدل الإلهي، وقضايا السلوك .

العدل الإلهي، وقضايا السلوك

بسمه تعالى

 

سماحة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى أعزه المولى.

كيف تفسرون العدل الإلهي في شخصين، الأول ولد في بيئة مؤمنة جعلت منه إنساناً مؤمناً، والثاني في بيئة كافرة جعلت منه إنساناً كافراً؟

وما علاقة عالم الذر بهذا الموضوع؟


الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم

 

والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.. وبعد..

فإنه وإن كان للبيئة بعض التأثير على الناس فيما يرتبط بإيمانهم والتزامهم، ولكن ذلك لا يصل إلى حد الإلجاء.

بل هو بالنسبة لقضايا الإيمان لا يتجاوز حدّ الخديعة، التي يفترض أن تسقط آثارها حين تنكشف الأمور، وتظهر الحقائق من خلال ما يتوفر له من أدلة، ثم لا يبقى لأحد القدرة على تغيير القناعات التي توفرت لديه، على قاعدة: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ}([1]).

وأما بالنسبة لقضايا السلوك، فالأمر لا يتجاوز حد العمل بما تفرضه أحكام التقية، التي تفرض درجة من المداراة لإبعاد الأخطار التي قد يتعرض لها.

وقد رأينا كيف أن امرأة نوح × وامرأة لوط × لم تتأثرا بمحيط الإيمان الذي عاشتا فيه، رغم أنه محيط العصمة والوعي والهدى والسلامة، والطهر، بأعلى الدرجات، وعاشتا حالة الكفر، والشر، ومضتا على ذلك..

كما أن زوجة فرعون قد قاومت كل قهر وظلم واستكبار ومغريات فرعون، وعاشت إيمانها وطهرها بكل صلابة وإصرار ومضت على ذلك..

ويبقى أولئك الذين يصلون إلى حد الاستضعاف، فإن لهم حكماً آخر.

وأما عن علاقة ذلك بعالم الذر، فلا أرى أن له علاقة ظاهرة في ذلك.

والله هو الولي، وهو الهادي إلى سواء السبيل..

جعفر مرتضى الحسيني العاملي



([1]) سورة البقرة، الآية256.

 

طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/08/26  ||  القرّاء : 2098






البحث في الموقع


  

جديد الموقع



 حجية القطع بالمعتقدات الباطلة

 صلاة ليلة الرغائب

 إذن الحسين (عليه السلام) لأصحابه بالانصراف..

 لماذا ولد علي عليه السلام في الكعبة؟!

 مختصر مفيد (المجموعه الحادية والعشرون)

ملفات منوعة



 البيت المعمور أو المسجد الأقصى

 تفسير سورة الماعون

 لقد كدت تركن إليهم

 أبو ذر اشتراكي أم شيوعي أم مسلم

 الخطبة التطنجية

إحصاءات

  • الأقسام الرئيسية 12

  • الأقسام الفرعية 61

  • عدد المواضيع 670

  • التصفحات 1931143

  • التاريخ 25/05/2018 - 00:34



تصميم، برمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net